فضايل اميرالمؤمنين و اهل بيت(ع) در «معجم»هاى طَبَرانى - Maghaleh
 
 
 












 
فضايل اميرالمؤمنين و اهل بيت(ع) در «معجم»هاى طَبَرانى

( 25 صفحه - از 43 تا 67 )

نويسنده : قبيسى عاملى، هادي
  • هادى قُبَيسى عاملى*

    گردآورى روايات رسيده از طريق اهل سنّت، براى تثبيت و تبيين فضايل و مناقب اهل بيت(ع) همواره مدّ نظر عالمان و محدّثان شيعى بوده است. آثارى همچون «مناقب» ابن شهر آشوب (م558ق) و نيز «أهل البيت فى الكتاب و السنّة» (اولين كتاب از «موسوعة ميزان الحكمة») در اين راستا تأليف شده اند.

    محقق و كتاب شناس بزرگ معاصر، مرحوم سيد عبدالعزيز طباطبايى، در تداوم اين رشته، اقدام به برنامه ريزى براى جمع آورى همه احاديث فضايل، مناقب، مثالب و اكاذيب در تمام كتاب هاى حديثى اهل سنّت كرد؛ ولى افسوس كه در آستانه گردآورى آنها به ديار باقى شتافت. محقق محترم، آقاى هادى قُبَيسى عاملى توفيق يافته است كه نشانى احاديث مربوط به موضوع هاى ياد شده را در سه «معجم» كبير، اوسط و صغير سليمان بن احمد طَبَرانى، محدّث بزرگ اهل

    ( 43 )
  • سنّت(م360ق) يافته و با جمع آورى، تدوين و ارائه موضوعى آنها نمونه اى را از طرح مرحوم سيد عبدالعزيز طباطبايى ارائه كند.* گفتنى است اصل اثر جناب قبيسى به زبان عربى است و فصلنامه علوم حديث براى استفاده همگان، عنوان ها و پاره اى از توضيحات بخش نخست نوشته ايشان را به فارسى ترجمه كرده است. به اميد آنكه توفيق الهى با عزم راسخ ايشان يار گردد و اين كار به سامان رسد!

    علوم حديث

    پاداش دوستداران اهل بيت و كيفر دشمنان آنها

    [ثواب من أحب أهل البيت و عقاب من أبغضهم]

    عن أبى ليلى، عن الحسين بن على، أن رسول اللّه(ص) قال: إلزموا مودّتنا أهل البيت. فإنه من لقى اللّه ـ عزّ و جلّ ـ وهو يودّنا، دخل الجنة بشفاعتنا. والذى نفسى بيده، لاينفع عبداً عمله إلاّ بمعرفة حقّنا. [و در حديث ديگر:] أيها الناس! من أبغضنا أهل البيت، حشره اللّه يوم القيامة يهودياً، و إن صام وصلّى و زعم أنّه مسلم.1

    گفتنى است كه ده ها روايت و بسا بيشتر در اين معنا وارد شده است و خداوند، نيل به بهشت را با شفاعت و محبّت و دوستى اهل بيت، همراه كرده است.

    ____________________________________________

    * ويژگى هاى كتاب شناختى متون مورد استفاده محقّق:

    المعجم الصغير، 2ج، راجعه: عبدالرحمان محمد عثمان، المدينة المنوره: المكتبة السلفية، 1968م.

    المعجم الأوسط،تحقيق: محمود الطحّان، الرياض: مكتبة المعارف، 1985م، 10ج.

    المعجم الكبير، تحقيق: حمدى عبدالمجيد السلفى، بغداد: الدار العربية للطباعة، بغداد، 1978م، 25ج.

    1. المعجم الأوسط، ج3، ص76 (ح2146) و ص89 (ح2177) و ص122 (ح2251) و ص204 (ح2426) و ج5، ص13 (ح4014) و ص89 (ح4163) و ص377 (ح4748)؛ المعجم الكبير، ج6، ص296 (ح6109) و ج10 ص341 (ح10664) و ج23، ص374 (ح885) و ص375 (ح886) و ج24، ص281 (ح713).

    ( 44 )
  • سلام بر آل ياسين

    [سلام على آل ياسين]

    عن ابن عباس: سلام على آل ياسين. قال: فى آل محمّد(ص).2

    هم پايه بودن حرمت اسلام و رسول خدا و خويشانش

    [حرمة الإسلام و حرمتى و حرمة رحمى:]

    عن أبى سعيد الخُدرى، أن رسول اللّه(ص) قال: إنّ للّه ـ عزّ و جلّ ـ حُرمات ثلاثاً. من حفظهن، حفظ اللّه له أمر دينه و دُنياه، و من ضيّعهُنّ، لم يحفظ اللّه له شيئاً. فقيل: و ما هُنّ يا رسول اللّه؟ قال: حرمة الإسلام و حرمتى و حُرمة رحمى.3

    اعلان جنگ پيامبر(ص) به محاربان با اهل بيت(ع) و اعلان صلح به صلحجويان با آنان

    [أنا حرب لمن حاربكم و سلم لمن سالمكم]

    اين نص صريح از پيامبر اكرم(ص) در اعلان جنگ به هر كسى است كه با اهل بيتش بجنگد و مسالمت با هر كسى است كه با آنان مسالمت ورزد.

    زيد بن أرقم: أن النبى(ص) قال لعلى و فاطمة والحسن والحسين: أنا حرب لمن حاربتم و سلم لمن سالمتم.4

    اين حديث، مشهور است.

    ____________________________________________

    2. المعجم الكبير، ج11، ص67 (ح11064).

    3. المعجم الأوسط، ج1، ص162 (ح205)؛ المعجم الكبير، ج3، ص135 (ح2881).

    4. المعجم الصغير، ج2، ص3؛ المعجم الأوسط، ج6، ص8(ح5011) و ج8، ص128 (ح7255) و ج5، ص207 (ح5030) و (ح5031).

    ( 45 )
  • آيه تطهير [آية التطهير]

    اين آيه، هنگامى كه پيامبر خدا(ص) و اهل بيتش (يعنى فاطمه و همسر و پسرانش حسن و حسين) داخل عباى يمنى شدند، درباره آنان نازل شد.

    حديث، مفصل و در محل خود مذكور است.5

    نزول آيه، درباره اهل بيت، از مسلّمات است و دوست و دشمن و دور و نزديك بدان معترف اند،

    آيه مودّت [آية المودّة]

    عن ابن عباس، قال: لمّا نزلت «قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة فى القربى» قالوا: يا رسول اللّه! ومن قرابتك هؤلاء الذين وجبت علينا مودّتهم؟ قال: على و فاطمة و ابناهما.6

    حديث ثقلين [حديث الثقلين]

    پيامبر(ص) اين حديث را در مواضع متعدد، از جمله: هنگام حج و روز عرفه و مناسبت هايى ديگر فرموده است و در آن، مقام و منزلت اهل بيت(ع) را تبيين كرده و آنان را هم سنگ قرآن و كفه مقابل آن دانسته، آنجا كه فرموده است:

    إنّى تارك فيكم الثقلين: كتاب اللّه و عترتى أهل بيتى. ما إن تمسّكتم بهما، لن تضلّوا

    ____________________________________________

    5. المعجم الصغير، ج1، ص65 و 135؛ المعجم الأوسط، ج2، ص491 (ح1847) و ج3، ص87 (ح2176) و ص136 (ح2281) و ج4، ص271 (ح3480) و ص479 (ح3811) و ج8، ص297 (ح7610) و ج9، ص58 (ح8123)؛ المعجم الكبير، ج9، ص11 (ح8295) و ج22، ص66 (ح160) و ص200 (ح525) و ص402 (ح1002) و ج23، ص249 (ح503) و ص281 (ح612) و ص286 (ح627) و ص396 (ح947) و ص357 (ح839) و ص337 (ح783) و ص334 (ح773) و ص333 (ح768 و 769) و ص334 (ح770 و 771) و ص227 (ح750).

    6. المعجم الصغير، ج1، ص76؛ المعجم الأوسط، ج3، ص87 (ح2176) و ج6، ص354 (ح5754)؛ المعجم الكبير، ج3، ص39 (ح2641) و ج11، ص444 (ح12259).

    ( 46 )
  • بعدى أبداً. فانظروا كيف تخلفونى فيهما.7

    اين حديث، نزد هر دو فرقه (شيعه و اهل سنّت) متواتر است.

    حديث سفينه [حديث السفينة]

    شيعه و سنّى، اين روايت را با الفاظ گوناگون نقل كرده اند، مانند:

    مثل أهلى فيكم كمثل سفينة نوح فى قوم نوح، من ركبها نجا ومن تخلّف عنها هلك.

    ومثل أهل بيتى مثل باب حطة، من دخله غُفر له.8

    صلوات بر پيامبر و خاندانش(ع)

    [الصلاة على النبى وآله(ع)]

    قال رسول اللّه(ص): لاتصلّوا عليّ الصلاة البتراء. قيل يا رسول اللّه: وما الصلاة البتراء؟ قال: أن تقولوا: «اللّهم صلّ على محمّد» ولا تقولوا: «وآل محمّد».9

    ____________________________________________

    7. المعجم الصغير، ج1، ص131 (ح135)؛ المعجم الأوسط، ج4، ص262 (ح3463) و ص328 (ح3566) و ج5، ص380 (ح4754)؛ المعجم الكبير، ج3، ص200 (ح3052) و ص63 (ح2679 ـ 2681) و ج5، ص170 (ح4921 ـ 4923) و ص185 (ح4969) و ص190 (ح4980 ـ 4982) و ص205 (ح5025 و 5026) و ص206 (ح5028) و ص210 (ح5040).

    8. المعجم الصغير، ج1، ص139 و ج2، ص22؛ المعجم الأوسط؛ ج4، ص283 (ح3502) و ج6، ص186 (ح5386) و ص251 (ح5532) و ص406 (ح5866)؛ المعجم الكبير، ج3، ص37 (ح2636) و ج12، ص34 (ح12388).

    9. المعجم الصغير، ج1، ص86؛ المعجم الأوسسط، ج1، ص408 (ح725) و ج3، ص188 (ح2389) و ص279 (ح2606) و ص280 (ح2608) و ص456 (ح7992) و ج5، ص243 (ح4478) و ج7، ص429 (ح6834)؛ المعجم الكبير، ج5، ص249 (ح5143) و ج19، ص116 (ح241 و 242) و ص123 (ح266) و ص124 (ح267ـ 269) و ص125 (ح271 و 272) و ص126 (ح273 و 274) و ص127 (ح275 ـ 277) و ص128 (ح278 و 279 و 280 و281 و 283) و ص130 (ح284 ـ 286) و ص131 (ح287 ـ 289) و ص132 (ح290 ـ 292) و ص154 (ح341 و 342).

    ( 47 )
  • و اين، همان گونه كه آشكار است، نص صريح در پذيرفته نشدن صلوات بر پيامبر بدون درود فرستادن برخاندانش است و روايات هر دو فرقه در اين موضوع، متواتر است.

    آخرين سخن رسول خدا(ص)

    [آخر ما تكلّم به رسول اللّه(ص)]

    عن ابن عمر قال: كان آخر ما تكلّم به رسول اللّه(ص): أخلفونى فى أهل بيتى.10

    اگرچه اين آخرين سخن است؛ اما افزون بر اين، پيامبر(ص) خواست كه به آن، وصيت هم بكند و برايشان نوشته اى هم بگذارد، آن هنگام كه گفت: «برايم دوات و قلم بياوريد تا چيزى برايتان بنويسم كه پس از آن هرگز گمراه نشويد». پس خليفه دوم گفت: هذيان مى گويد!

    بيعت پيامبر(ص) با انصار و شروط آن

    [النبى(ص) بايع القوم وأخذ عليهم شروطاً]

    عن الحسين بن على، قال: جائت الأنصار تبايع رسول اللّه(ص) على العقبة. فقال: «قم يا عليّ! فبايعهم». فقال: على ما أبايعهم يا رسول اللّه؟ قال: على أن يُطاع اللّه ولا يُعصى، وعلى أن تمنعوا رسول اللّه و أهل بيته و ذريته مما تمنعون منه أنفسكم وذراريكم.11

    دوازده امام كه همگى از قريش اند

    [اثنا عشر أميراً كلّهم من قريش]

    عن جابر بن سَمُرة، عن النبى(ص) قال: لايزال هذا الدين صالحاً لا يضرّه من عاداه أو

    ____________________________________________

    10. المعجم الأوسط، ج4، ص512 (ح3872) و ج6، ص162(ح5334).

    11. همان، ج2، ص443 (ح1766).

    ( 48 )
  • ناوأه حتى يملك اثنا عشر أميراً كلّهم من قريش.12

    اين سخن، جز بر اميرمؤمنان، على(ع)، و يازده فرزندش كه نُه نفرشان از صُلب حسين(ع) هستند، صدق نمى كند.

    حديث كسا [حديث الكساء]

    إنّ رسول اللّه(ص) دخل تحت كساء يمانى هو و على و فاطمة والحسن والحسين(ع) و أخذ بأطرافه و ضمّه فوق رؤوسهم وأهوى بيده اليمنى إلى ربه. فقال: «اللّهم! هؤلاء أهل بيتى. فأذهب عنهم الرّجس، و طهّرهم تطهيراً» ثلاث مرات.13

    اين حديث، نزد هر دو فرقه مشهور است.

    اسلام على(ع)

    عن حبة بن جُوين العُرنى، عن على(ع) أنّه قال: «اللّهمّ! إنّك تعلم أنّه لم يعبدك أحدٌ من هذه الأمّة بعد نبيّها(ص) قبلى ولقد عبدتك قبل أن يعبُدك أحد من هذه الأمة بستّ سنين». وعن ابن عباس قال: أول من أسلم على.14

    روايات متواترى وارد شده كه دلالت دارند على(ع) اولين شخصى است كه مسلمان شد و در پى رسول خدا، خداى يكتا را پرستيد.

    ____________________________________________

    12. همان، ج4 ،ص558 (ح3950)؛ المعجم الكبير، ج10، ص195 (ح10310).

    13. همان؛ ج6، ص241 (ح5510) و ج8، ص297 (ح7610)؛ المعجم الكبير، ج9، ص11، (ح8295)؛ و ج23، ص336 (ح779 و 780) و ص334 (ح773) و ص330 (ح759) و ص393 (ح939).

    14. المعجم الأوسط، ج2، ص444 (ح1767) و ج8، ص206 (ح7423)؛ المعجم الكبير، ج1، ص51 (ح156) و ص399 (ح952) و ج5، ص198 (ح5002) و ص11، ج25 (ح10924) و ص406 (ح12151) و ج18، ص100 (ح181) و ص101 (ح182) و ج19، ص291 (ح648) و ج24، ص122 (ح362).

    ( 49 )
  • تو فقط هشدار دهنده اى و هر قومى راهنمايى دارد

    [إنما أنت منذر و لكل قوم هاد]

    عن على(ع) فى قوله «انّما أنت منذر و لكلّ قوم هاد»15، قال رسول اللّه(ص): المنذر والهاد رجل من بنى هاشم.16

    من شهر دانشم و على درِ آن است

    [انا مدينة العلم وعلى بابها]

    عن ابن عباس، قال: قال رسول اللّه(ص): أنا مدينة العلم وعلى بابها، فمن أراد العلم فليأته من بابه.17

    اين حديث، متواتر است.

    برايشان (در دلهاى مؤمنان) محبّت مى نهد

    [سيجعل لهم الرحمن ودّا]

    عن ابن عباس، فى قوله «سيجعل لهم الرحمن ودّا» قال: المحبة فى صدور المؤمنين، نزلت فى على بن أبى طالب(ع).18

    فضايل اميرمؤمنان(ع)

    [مناقب أميرالمؤمنين(ع)]

    فضايل ايشان، شرق و غرب عالم را پركرده است. از جمله آن فضايل، اين حديث

    ____________________________________________

    15 سوره رعد، آيه 7.

    16. المعجم الصغير، ج1، ص261؛ المعجم الأوسط؛ ج2، ص213 (ح1383) و ج8، ص383 (ح7776).

    17. المعجم الكبير، ج11، ص65 (ح11061).

    18. همان، ج12، ص122 (ح12655).

    ( 50 )
  • پيامبر خداست كه فرمود: أنا سيدُ ولد آدم و على سيّد العرب. و قال: يا على! إن اللّه ـ تبارك و تعالى ـ زيّنك بزينة لم يزيّن العباد بزينة مثلها. إن اللّه تعالى حبب اليك المساكين والدنوّ منهم، وجعلك لهم إماماً ترضى بهم، وجعلهم لك اتباعاً يرضون بك. فطوبى لمن أحبك وصدق عليك، و ويل لمن أبغضك وكذب عليك. فأمّا من أحبّك… فهم رفقاؤك من جنتك. وأما من أبغضك وكذب عليك فإنّه حق على اللّه أن يوقفهم مواقف الكذّابين.

    و نيز عمر مى گويد: سمعت رسول اللّه(ص) يقول: يا على! يدك مع يدى يوم القيامة؛ تدخل معى حيث أدخل.

    و ابن عباس مى گويد: إن عليّاً كان صاحب راية رسول اللّه(ص) يوم بدر. وصاحب راية المهاجرين عليّ فى المواطن كلِّها.

    و بسيارى مناقب ديگر.19

    ____________________________________________

    19. المعجم الأوسط، ج1، ص333 (ح559) و ص388 (ح678) و ج2، ص279 (ح1491) و ص577 (ح1990) و ج3، ص89 (ح2178) و ص104 (ح2212) و ص216 (ح2453) و ص431 (ح2929) و ج4، ص123 (ح3196) و ص477 (ح3808) و ص513 (ح3874) و ص531 (ح3903) و ص532 (ح3904) و ص555 (ح3946) و ج5، ص37 (ح4063) و ص89 (ح4162) و ج6، ص95 (ح5198) و ص234 (ح5494) و ص381 (ح5810) و ص353 (ح5752) و ص393 (ح5838) و ج7، ص276 (ح6536) و ج8، ص71 (ح7142) و ص96 (ح7194) و ص156 (ح7314) و ص351 (ح7717) و ص445 (ح7913) و ص330 (ح7671) و ج9، ص198 (ح8427و 8428) و ص214 (ح8464)؛ المعجم الكبير، ج1، ص297 (ح941) و ص298 (ح946) و ج2، ص274 (ح2033) و ج4، ص19 (ح3512) و ص205 (ح4046) و ج5، ص220 (ح5067) و ج6، ص263 (ح6044) و ص263 (ح5045) و ص292 (ح6097) و ص325 (ح6174) و ص329 (ح6184) و ج7، ص369 (ح7217) و ج8، ص45 (ح7311) و ص361 (ح8145) و ج10، ص81 (ح9969) و ص82 (ح9970) و ص93 (ح10006) و ص193 (ح10305) و ص205 (ح10341) و ص206 (ح10342و 10343 و10344) و ص226 (ح10397) و ص294 (ح10589) و ص370 (ح10738) و ج11، ص66 (ح11063) و ص73 (ح11084) و ص93 (ح11152 و 11153) و ص94 (ح، 11154) وص97 (ح11164) و ص264 (ح11687) و ص393

    ( 51 )
  • فضايل اميرمؤمنان در خطبه امام حسن(ع)

    [فضائل أميرالمؤمنين فى خطبة الحسن(ع)]

    اين خطبه را امام حسن(ع) پس از شهادت اميرمؤمنان(ع) ايراد كرد و در آن، برخى از فضايل ايشان را مانند حديث غدير، پرنده بريان شده، پرچم در غزوه خيبر و آن كه جبرئيل در سمت راستش و ميكائيل در سمت چپش بود، ذكر كرد. سپس به اين نكته اشاره كرد كه على در همان روزى قبض روح شد كه موسى(ع) قبض روح شد و روز عروج عيسى به آسمان و شب نزول قرآن بود، و فضايل و مناقبى ديگر.20

    على صاحب حوض پيامبر

    [عليّ صاحب حوضى]

    عن أبى هريرة و جابر بن عبداللّه، قالا: قال رسول اللّه(ص): على بن أبى طالب صاحب حوضى يوم القيامة؛ فيه أكواب كعدد النجوم. وسعة حوضى ما بين الجابية وإلى صنعاء.21

    بستن درِ خانه ها جز خانه على

    [سدّ الابواب الاّ باب عليّ]

    عن مصعب عن أبيه، قال: أمَرَ رسول اللّه(ص) بسدّ الأبواب إلاّ باب عليّ(ع). قالوا: يا رسول اللّه! سددت الأبواب كلها إلاّ باب عليّ؟ قال: ما أنا سددت أبوابكم، و

    ____________________________________________

    (ح12101) و ج12، ص97ـ99 (ح12593) و ص113 (ح12634) و ص122 (ح12653) و ص147 (ح12722) و ص420 (ح13549) و ص423 (ح13559) و ج17، ص… (ح82) و ج8، ص109 (ح207) و ج19، ص147 (ح322) و ص148 (ح324) و ج22، ص135 (ح360) و ص200 (ح526) و ص406 (ح1017) و ص415 (ح1026 و 1028) و ج23، ص372 (ح881) و ص373 (ح883) و ص375 (ح887) و ج25، ص68 (ح168).

    20. المعجم الأوسط؛ ج3، ص87 (ح2176).

    21. همان، ج1، ص152 (ح190).

    ( 52 )
  • لكنّ اللّه سدها.22

    بستن درها به فرمان الهى بود تا مردم، فضيلت على(ع) را نزد خدا بدانند. اين حديث، نزد هر دو فرقه متواتر است.

    نشانه بهشت و نشانه دوزخ

    [آية الجنّة وآية النار]

    عن عمرو بن الحمق فى حديث طويل، إلى أن قال: قال رسول اللّه(ص): يا عمرو! هل لك أن أريك آية الجنة، يأكل الطعام، و يشرب الشراب، و يمشى فى الأسواق؟ قلت: بلى، بأبى أنت. قال: «هذا وقومه آية الجنة» و أشار إلى على بن أبى طالب(ع). و قال لى: يا عمرو! هل لك أن أريك آية النار، يأكل الطعام، و يشرب الشراب، و يمشى فى الأسواق؟ قُلت: بلى، بأبى أنت. قال: «هذا وقومه آية النّار» و أشار إلى رجل. فلمّا وقعت الفتنة، ذكرت قول رسول اللّه(ص) ففررت من آية النار إلى آية الجنة. 23

    صحيفه امام على(ع) [صحيفة الامام على(ع)]

    عن الشعبى عن مالك الأشتر، قال: دخلت على على بن أبى طالب(ع) فقلت: يا أميرالمؤمنين! إنّا إذا خرجنا من عندك سمعنا أحاديث تُحدَّث عنك لا نسمعها عنك. فهل عهد إليك رسول اللّه(ص) شيئاً سوى كتاب اللّه؟ قال: لا، إلاّ ما فى هذه الصحيفة. ثم دعا جاريته فأتته بالصحيفة فإذا فيها. 24

    حديث پرچم [حديث الراية]

    أعطاها النبى(ص) عليّاً بعد أن لم يبق أحد إلاّ و ذهب بالراية وعاد خائباً. فقال(ص):

    ____________________________________________

    22. همان، ج2، ص97 (ح1188) و ج4، ص553 (ح3942)؛ المعجم الكبير، ج2، ص274 (ح2031).

    23.المعجم الأواسط، ج5، ص53 (ح4093).

    24. همان، ج6، ص133 (ح5273).

    ( 53 )
  • سأعطى الراية غداً رجلاً يُحب اللّه و رسوله، ويُحبه اللّه و رسولُه. [و در حديث ديگر]: رجلاً يفتح اللّه على يديه. فبات الناس يذكرون ليلتهم أيّهم يعطيى. فلمّا أصبحوا، غدوا على رسول اللّه(ص). فقال: أين على؟ قالوا: هو هيهنا ـ يا رسول اللّه!ـ أرمد يشتكى عينيه. فأرسل إليه فبصق فى عينيه و دعا بما شاء اللّه فبرأ حتى لم يكن به وجع، ثم أعطاه الراية.25

    اين حديث از متواترات است.

    حديث ولايت [حديث الولاية]

    عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: بعث رسول اللّه(ص) عليّاً أميراً على اليمن، وبعث خالد بن الوليد على الجبل. فقال: إن اجتمعتما فعليّ على الناس. فالتقوا وأصابوا من الغنائم مالم يُصيبوا مثله، وأخذ عليّ جارية من الخمس، فدعا خالد بن الوليد بريدة، فقال: اغتنمها. فأخبر النبى(ص) بما صنع فقدمت المدينة و دخلت المسجد و رسول اللّه(ص) فى منزله و ناس من أصحابه على بابه. فقالوا: ما الخبر يا بريدة؟ فقلت: خير، فتح اللّه على المسلمين. فقالوا: ما أقدمك؟ قال: جارية اخذها عليّ من الخمس، فجئت لأخبر النبى(ص)، قالوا: فأخبره، فإنّه يسقطه من عين رسول اللّه(ص). و رسول اللّه(ص) سمع الكلام، فخرج مغضباً، و قال: ما بال أقوام يتنقّصون عليّاً؟ من يتنقّص عليّاً فقد تنقّصنى، ومن فارق عليّاً فقد فارقنى. إن عليّاً منى وأنا منه. خُلق من طينتى و خُلقت من طينة إبراهيم وأنا أفضل من إبراهيم، ذريّة بعضها من بعض، واللّه سميع عليم. وذلك يا بريدة! أما علمت أنّ لعليّ أكثر

    ____________________________________________

    25. همان، ج6، ص368 (ح5785)؛ المعجم الكبير، ج2، ص275 (ح2036) و ج6، ص205 (ح5877) و ص187 (ح5818) و ص156 (ح5730) و ص231 (ح5950) و ص244 (ح5991) و ج7، ص14 (ح6233) و ص40 (ح6304) و ص89 (ح6421) و ج18، ص237 (ح594و 595) و ص238 (ح596 و 597 و598).

    ( 54 )
  • من الجارية التى أخذ، وإنّه وليّكم من بعدى؟ فقلت: يا رسول اللّه! بالصحبة إلاّ بسطت يدك حتى أبايعك على الإسلام جديداً؟ قال: فما فارقته حتى بايعته على الاسلام.26

    حديث پرنده [حديث الطائر]

    از فضايل على بن ابى طالب كه مشهور است و نزد هر دو فرقه متواتر، آن است كه پرنده اى (پخته شده) را براى پيامبر آوردند. پس فرمود: «اللّهمّ!ائتنى بأحبِ خلقك إليّ، يأكل معى من هذا الطائر». فجاء عليّ(ع) فدقّ الباب، فأجابه مالك بن أنس أن النبى على حاجة. و هكذا النبى يدعو و عليّ يأتى ثلاث مرات و أنس يردّه. ففى المرة الثالثة، قال له النبى(ص): افتح. فدخل أميرالمؤمنين. فقال له الرسول(ص): ما حسبك رحمك اللّه؟ فقال: هذه ثلاث عودات، كلّ ذاك يقول لى أنس أنك على حاجة. فقال: يا أنس! ما حملك على ذلك؟ قلت: سمعتُ بدعوتك؛ فأردت أن يكون رجلاً من قومى.27

    على با قرآن است و قرآن با على

    [عليّ مع القرآن و القرآن مع عليّ]

    إنّه مع القرآن و القرآن معه، لا يفترقا حتى يردا عليّ الحوض.28

    اين جمله را پيامبر اكرم در مواضع بسيارى فرموده است و به وسيله آن، مقام شامخ على(ع) را بيان مى كند كه او با قرآن و قرآن با اوست و از هم جدا نمى گردند تا بر حوض كوثر وارد شوند.

    ____________________________________________

    26. المعجم الأوسط، ج7، ص49 (ح6081).

    27. همان، ج2، ص442 (ح1765) و ج6، ص413 (ح5882) و ج7، ص288 (ح6557) و ج8، ص225 (ح7462)؛ المعجم الكبير، ج1، ص226 (ح730) و ج7، ص95 (ح6437) و ج10، ص343 (ح10667).

    28. المعجم الصغير،ج1، ص255.

    ( 55 )
  • هر كس على را دشنام دهد پيامبر را دشنام داده است

    [من سبّ عليّاً فقد سبّ رسول اللّه(ص)]

    عن أبى عبداللّه الجدلى، قال: قالت لى اُمّ سلمة: أيُسبّ رسول اللّه(ص) فيكم على رؤوس الناس؟! فقلت سبحان اللّه، وأنّى يُسبّ رسول اللّه(ص)؟! فقالت: أليس يُسب على بن أبى طالب ومن يُحبه؟ فأشهد أن رسول اللّه(ص) كان يُحبّه.29

    حديث باز گرداندن خورشيد

    [حديث ردّ الشمس]

    عن فاطمة بنت الحسين، عن أبيها الحسين(ع)، قال: كان رأس رسول الله فى حجر عليّ و كان يوحى اليه، فلمّا سرّى عنه، قال: ياعلى! صلّيت العصر؟ قال: لا. قال: اللهمّ إنّك تعلم أنّه كان فى حاجتك و حاجة رسولك، فرّدَّ عليه الشمس. [قال:] فَرَدَّها عليه فصلّى و غابت الشمس.30

    حديث منزلت [حديث المنزلة]

    تواتر اين حديث به اندازه اى است كه مجالى براى انكار و تحريف مخالفان و يا تطبيق آن بر غير اميرمؤمنان نمى گذارد و پيامبر در مواضع فراوانى به آن تصريح كرده است. از جمله، هنگام عزيمت به جنگ تبوك كه اميرمؤمنان را نزد خانواده اش باقى گذاشت و اميرمؤمنان از اين كار دلگير شد؛ زيرا برخى با تمسّك به آن، بر وى خرده گرفتند. از اين رو، پيامبر در جواب به آنان فرمود: ألا ترضى أن تكون منّى بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبى بعدى؟31

    ____________________________________________

    29. همان، ج2، ص21؛ المعجم الأوسط؛ ج1، ص228 (ح346) و ج6، ص389 (ح5828) و ج23، ص322 (ح737) و ص323 (ح738).

    30.المعجم الكبير، ج24، ص147 (ح151و 390) و ص153 (ح391).

    31. المعجم الصغير،ج2، ص22 و 54؛ المعجم الأوسط، ج2، ص277 (ح1488) و ج5، ص136

    ( 56 )
  • هفتاد عهد پيامبر با على(ع)

    [عهد النبى(ص) سبعين عهداً]

    عن ابن عباس، قال: كُنّا نتحدّث أنّ النبى(ص) عهد إلى على(ع) سبعين عهداً، لم يعهدها إلى غيره.32

    امام على(ع) و حوض كوثر

    [الامام عليّ و حوض الكوثر]

    اميرمؤمنان در دنيا با پيامبر خدا همراه و يار و ياورش بود و در آخرت نيز با او و صاحب حوض اوست. پيامبر خدا فرمود: يا عليّ! معك يوم القيامة عصاً تذود بها المنافقين عن حوضى.33

    حديث غدير [حديث الغدير]

    از جمله اين فضايل، حديث «مُناشَدة» است.34 اين حديث را پيامبر خدا(ص) در محلى به نام غدير خم و هنگام بازگشت از حجة الوداع و پس از فرمان آسمانى«يا أيها النبيّ بلّغ ما أنزل اليك من ربك وإن لم تفعل فما بلّغت رسالته واللّه يعصمك من الناس» فرمود. از اين رو، آنچه را پيامبر(ص) در آن مكان و در زير تابش سوزان آفتاب فرمود، از سوى

    ____________________________________________

    (ح4206) و ج6، ص161 (ح5331) و ص394 (ح5841) و ص404 (ح5863) و ص264 (ح5565) و ج8، ص435 (ح7890) و ص289 (ح7588)؛ المعجم الكبير، ج1، ص108 (ح328) و ص110 (ح333 و334) و ج2، ص275 (ح2035) و ج4، ص19 (ح3511 و3513) و ص20 (ح3515) و ص220 (ح4087) و ج5، ص230 (ح5094و 5095) و ص253 (ح5146) و ج9، ص291 (ح647) و ج11، ص74 (ح11087) و ج12، ص18 (ح12341) و ج23، ص377 (ح892) و ج24، ص146 (ح384 و385 و 386) و ص147 (ح387 و388 و 389).

    32. المعجم الصغير، ج2، ص69.

    33. المعجم الصغير؛ ج2، ص89؛ المعجم الأوسط، ج6، ص71 (ح5149).

    34. آن را «مناشده» گفته اند؛ چون على(ع) جماعت صحابه را بر آنچه شنيده بودند، گواه مى گرفت.

    ( 57 )
  • خداست. رسول خدا در كنار غدير «خم»، على را بركشيد و دستش را گرفته، به سوى آسمان چنان بالا برد كه سپيدى زير بغل هر دو هويدا شد و فرمود: أيها الناس! من كنت مولاه، فهذا عليٌّ مولاه. اللّهم والِ من والاه وعادِ من عاداه، وانصر من نصره، و اخذل من خذله، وأدرِ الحقّ معه حيثما دار.35

    و همه امت بر درستى اين حديث و نصب على به امارت مؤمنان پس از پيامبر، اتفاق و اجماع دارند.

    نشانه منافق، داشتن بغض على(ع) است

    [علامة المنافق بغض على(ع)]

    عن أبى الزبير عن جابر، قال: ما كنّا نعرف المنافقين إلاّ ببغضهم علياً.

    وعن عمران بن الحصين، أن رسول اللّه(ص) قال لعليّ: لايُحبّك إلاّ مؤمن، ولا يبغضك إلاّ منافق.

    و عن ابن عباس، قال: نظر النبى(ص) إلى عليّ فقال: لايُحبك إلاّ مؤمن، ولا يُبغضك إلاّ منافق. من أحبّك فقد أحبنى، و من أبغضك فقد أبغضنى، و حبيبى حبيب اللّه، و بَغيضى بغيض اللّه، ويل لمن أبغضك بعدى.36

    اين حديث نزد هر دو فرقه متواتر است.

    ____________________________________________

    35. المعجم الصغير،ج1، ص64 و 71؛ المعجم الأوسط، ج1، ص229 (ح348) و ج2، ص68 (ح1115) و ص576 (ح1987) و ص208 (ح1373) و ج3، ص69 (ح2130 و 2131) و ص133 (ح2275) و ص100 (ح2204) و ج7، ص129 (ح6228) و ص240 (ح6464) و ص448 (ح6878) و ج9، ص189 (ح8429)؛ المعجم الكبير، ج3، ص200 (ح3052) و ج4، ص20 (ح3514) و ص207 (ح4052 و 4053) و ص207 (ح4052 و 4053) و ج5، ص185 (ح4968 و 4969) و ص191 (ح4983) و ص4985و4986) و ص196 (ح4996) و ص216 (ح5058) و ص217 (ح5059) و ص219 (ح85065) و ص220 (ح5066) و ص221 (ح5068 و 5069 و 5070 و 5071) و ص229 (ح5092) و ص231 (ح5096 و 5097) و ص241 (ح5128) و ج19، ص291 و 646.

    36. المعجم الأوسط، ج3، ص76 (ح2146) و ص89 (ح2177) و ج5، ص89 (ح4163) و ص377 (ح4748).

    ( 58 )
  • حديث برادرى [حديث المؤاخاة]

    متون متواترى از هر دو فرقه شيعه و سنّى بر اين نكته رسيده است كه پيامبر خدا(ص) ميان يارانش (مهاجران و انصار) برادرى ايجاد كرد؛ ولى ميان على بن ابى طالب و كسى برادرى ايجاد نكرد. اميرمؤمنان از اين نكته شگفت زده شد. از اين رو پيامبر خدا به وى گفت: أما ترضى أن تكون منّى بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه ليس بعدى نبيّ؟ ألا من أحبّك حُفّ بالأمن والإيمان، ومن أبغضك أماته اللّه ميتةً جاهليّةً، وحوسب بعمله فى الإسلام.37

    محبوب ترينِ مردان و زنان نزد رسول خدا

    [أحبّ النساء والرجال إلى رسول اللّه(ص)]

    عن ابن بُريدة عن أبيه، قال: كان أحبّ النساء إلى رسول اللّه(ص) فاطمة، ومن الرجال عليّ. وسُئلت عائشة عن أحبّ الناس إلى رسول اللّه(ص) فقالت: فاطمة.38

    فاطمه(س)، سرور زنان بهشتى

    [سيدة نساء أهل الجنة فاطمة]

    عن ابن عباس، قال، قال رسول اللّه(ص): سيدات نساء أهل الجنة بعد مريم ابنة عمران، فاطمة و خديجة، ثم آسية امرأة فرعون.

    وقال(ص): هذا ملك من الملائكة، استأذن ربّه ليسلم علَيّ وليزورنى، لم يهبط إلى

    ____________________________________________

    37. همان، ج8، ص435 (ح7890)؛ المعجم الكبير، ج5، ص251ـ253 (ح5146) و ج8، ص149 (ح1577) و ج11، ص75 (ح11092) و ج24، ص136 (ح364) و ص137 (ح365).

    38. المعجم الأوسط، ج8، ص130 (ح7258)؛ المعجم الكبير، ج22، ص403 (ح1008) و ص404 (ح1009)

    ( 59 )
  • الأرض قبلها، و بشّرنى أنّ حسناً و حسيناً سيدا شباب أهل الجنة، وأمهما سيّدة نساء أهل الجنة.39

    اين حديث از احاديث متواتر نزد هر دو فرقه است.

    فضايل فاطمه زهرا(س)

    [فضائل الزهراء فاطمة(س)]

    مجموعه احاديثى كه از طريق اهل سنّت در اين موضوع به ما رسيده، به حدّ تواتر مى رسد و فضايل فاطمه بيش از آن است كه به شماره در آيد و از جمله آنهاست: أنّ النبى(ص) حينما عُرج به إلى السّماء وقف على شجرة من شجر الجنة لم ير أحسن منها، فأكل منها، فصارت نطفة فى صلبه، فلمّا هبط إلى الأرض واقع خديجة، فحملت بفاطمة، فكان إذا اشتاق إلى رائحة الجنة شمّ رائحة فاطمة.

    و از جمله آنهاست: إنّها طاهرة مطهّرة لا تطمث كما يطمثنَ، وأنها سيّدة نساء الجنة، إنه اذا كان يوم القيامة قيل: يا أهل الجمع غضّوا أبصاركم تمرّ فاطمة بنت محمّد، فتمرّ وعليها ريطتان خضراوان.40

    خدا از خشم فاطمه خشمناك و از خشنودى اش خشنود مى شود

    [يغضب اللّه لغضب فاطمة(س) ويرضى لرضاها]

    قال رسول اللّه(ص) لفاطمة: إن اللّه يغضب لغضبك ويرضى لرضاك.

    ____________________________________________

    39. المعجم الأوسط، ج2، ص65 (ح111)؛ المعجم الكبير، ج22، ص402 (ح1003و 1004 و 1005) و ص403 (ح1006) و ج11، ص336 (ح11928).

    40. المعجم الأوسط، ج3، ص196 (ح2407) و ص348 (ح2742) و ج5، ص67 (ح4117) و ج8، ص30 (ح7060) و ص207 (ح7424) و ص330 (ح7671) و ج9، ص66 (ح8137)؛ المعجم الكبير، ج22، ص397 (ح985) و ص400 (ح999 و 1000) و ص402 (ح1003 ـ 1005) و ص403 (ح1006 ـ 1008) و ص406 (ح1017 ـ 1019) و ص407 (ح1020) و ص225 (ح595).

    ( 60 )
  • وقال(ص) على المنبر: إنّما ابنتى بضعة منى، يريبنى ما أرابها و يؤذينى ما آذاها.

    اين حديث و احاديث هم مضمون آن، نزد هر دو فرقه متواتر است.41

    امام حسن و امام حسين(ع) [الحسنان]

    كتاب هاى هر دو فرقه انباشته از فضايل روشن و مناقب والاى حسن و حسين(ع)، دو سرور جوانان بهشت و فرزندان پيامبر خداست. دو كودكى كه پيامبر برگردن خويش سوارشان مى كرد و هرگاه يكى از آنان در ميان نماز بر پشت ايشان سوار مى شد، از سر احترام به وى، بلند نمى شد تا فرود آيند. آن دو فرزندى كه آيه تطهير و آيه مودّت در حقشان نازل گشت و مقصود از «ابناءنا/فرزندانمان» در آيه مباهله اند و صدها فضيلت و منقبت ديگر كه اين مقام، گنجايش شمارش آنها را ندارد.42

    محبت پيامبر(ص) به حسن و حسين(ع)

    [حُبُّ النبى(ص) للحسن والحسين]

    عن أبى هريرة، قال، قال رسول اللّه(ص): من أحب الحسن والحسين فقد أحبنى

    ____________________________________________

    41. المعجم الكبير، ج11، ص263 (ح11685) و ج22، ص401 (ح1001) و ص404 (ح1010 و 1011 و 1012) و ص405 (ح1013 و 1014).

    42. المعجم الصغير، ج1، ص135 و 257 و ج2، ص45 و 126 و 200؛ المعجم الأوسط، ج1، ص225 (ح339) و ج2، ص 207 (ح1371) و ص319 (ح1554) و ص481 (ح1831) و ص523 (ح1899) و ج3، ص144 (ح2296) و ج4، ص582 (ح3999) و ص545 (ح3929) و ج5، ص418 (ح4829) و ج7، ص362 (ح6704) و ص237 (ح6458) و ص276 (ح6536) و ج8، ص330 (ح7671) و ج9، ص10 (ح8014) و ص66 (ح8137)؛ المعجم الكبير، ج1، ص115 (ح351) و ص289 (ح917 و 918) و ص292 (ح926) و ص294 (ح931) و ج5، ص234 (ح5107) و ص238 (ح5121) و ج6، ص167 (ح5759) و ص323 (ح6168) و ج10، ص297 (ح10590) و ج11، ص311 (ح11838) و ص316 (ح11856) و ج12، ص185 (ح12837) و ج20، ص38 (ح56) و ص268 (ح635) و ص369 (ح636) و ج19، ص356 (ح833) و ج22، ص274 (ح703) و ص406 (ح1017) و ص423 (ح1041) و ج23، ص373 (ح882).

    ( 61 )
  • ومن أبغضهما فقد أبغضنى.

    و سلمان روايت كرده است كه رسول خدا فرمود: من أحب الحسن والحسين أحببته، و من أحببته أحبه اللّه، و من أبغضهما أبغضته، ومن أبغضته أبغضه اللّه.43

    حسن و حسين(ع) پسران رسول خدايند

    [الحسنان أبناء رسول اللّه(ص)]

    آيه مباهله تصريح دارد كه منظور از «ابنائنا» همان حسنين(ع) فرزندان پيامبر خدا هستند. خداوند: «قل تعالوا نَدعُ أبنائنا وأبنائكم…» و اسامة بن زيد از پدرش روايت مى كند كه پيامبر را در حالى ديده است كه حسن و حسين را دربر گرفته بود و مى فرمود: هذان ابناى وابنا فاطمة. اللّهم إنّك تعلم أنى أحبّهما.44

    حسن و حسين(ع) سرور جوانان بهشت اند

    [الحسن والحسين، سيدا شباب أهل الجنة]

    عن البراء، قال، قال رسول اللّه(ص): الحسن والحسين، سيّدا شباب أهل الجنة.45

    اين حديث، متواتر است.

    ____________________________________________

    43. المعجم الأوسط، ج5، ص400 (ح4792) و ج7، ص242 (ح6466)؛ المعجم الكبير، ج6، ص296 (ح6109).

    44. المعجم الصغير، ج1، ص90 و 199؛ المعجم الأوسط، ج7، ص136 (ح6241)؛ المعجم الكبير، ج1، ص123 (ح378) و ج10، ص87 (ح9984) و ج22، ص273 (ح701) و ص274 (ح702).

    45. المعجم الأوسط، ج1، ص238 (ح368) و ج3، ص104 (ح2211) و ج5، ص169 (ح4329) و ج6، ص97 (ح5204) و ص299 (ح5640) و ج7، ص155 (ح6282) و ص276 (ح6536)؛ المعجم الكبير، ج19، ص292 (ح650) و ج22، ص403 (ح1005).

    ( 62 )
  • آن كه حسن و حسين و پدر و مادرشان را دوست بدارد

    [من أحب الحسنين و أمهما و أباهما]

    على(ع): إن النبى(ص) أخذ بيد الحسن والحسين، فقال: من أحب هذين وأباهما و أمهما كان معى فى درجتى يوم القيامة.46

    خبر دادن جبرئيل از كشته شدن امام حسين(ع)

    [جبرائيل أخبر بقتل الحسين(ع)]

    عن أبى سلمة عن عاءئشة، أن رسول اللّه(ص) أجلس حُسيناً على فخذه. فجاءه جبرائيل(ع)، فقال: هذا ابنك؟ قال: نعم. قال:اُمتك ستقتله بعدك. فدمعت عينا رسول اللّه(ص). قال: إن شئت أريتك تربة الأرض التى يُقتل بها. قال: نعم. فأتاه جبرائيل بترابٍ من تراب الطف.47

    سواران قيامت

    [حديث الركبان]

    عن أبى هريرة، قال: قال رسول اللّه(ص): يُحشر الأنبياء يوم القيامة على الدوابّ ليوافوا من قبورهم المحشر، ويبعث صالح(ع) على ناقته، و يبعث إبناى الحسن والحسين على ناقتى العضباء، و اُبعث على البُراق خطوها عند أقصى طرفها، ويبعث بلال على ناقة من نوق الجنة، فينادى بالأذان محضاً، وبالشهادة حقاً حقاً، حتى إذا قال: «أشهد أن محمّد رسول اللّه» شهد له المؤمنون من الأولين والآخرين، فقُبلت ممن قُبلت، ورُدّت على من رُدّت.48

    ____________________________________________

    46. المعجم الصغير، ج2، ص70.

    47. المعجم الأوسط، ج7، ص170 (ح6312)؛ المعجم الكبير، ج8، ص342 (ح8096) و ج23، ص289 (ح637) و ج24، ص54 (ح141).

    48. المعجم الصغير،ج2، ص126.

    ( 63 )
  • وداع ابن عمر با امام حسين(ع)

    [ابن عمر ودّع الحسين]

    عن الشعبى، قال: لمّا أراد الحسين بن على الخروج إلى العراق، قال له ابن عمر: لاتخرج، فإن رسول اللّه(ص) خُيّر بين الدنيا و الآخرة فاختار الآخرة، وإنّك لن تنالها أنت ولا أحد من ولدك. فلمّا أبى إلاّ الخروج، قال له ابن عُمر: أستودعُك اللّه من مقتول.49

    امام مهدى (عجل اللّه فرجه)

    [الامام المهدى (عجل اللّه فرجه)]

    روايات دلالت كننده بر ظهور و خروج مردى از نسل محمد(ص) متواترند و اينكه او نهمين فرزند حسين(ع) است و در آخر زمان خروج مى كند و زمين را از عدل و داد مى آكند، پس از آنكه از ظلم و جور پر شده است.

    روى عن على بن أبى طالب(ع) أنّه قال للنبى(ص): أ منّا المهدى أم من غيرنا يا رسول اللّه؟ قال: «بل منّا. بنا يختم اللّه كما بنا فتح، وبنا يُستنقذون من الشرك، و بنا يُؤلِّف اللّه بين قلوبهم بعد عداوةٍ بيّنة، كما بنا ألَّف بين قلوبهم بعد عداوةٍ الشّرك». قال على: أمؤمنون، أم كافرون؟ فقال: «مفتون وكافر».50

    ____________________________________________

    49. المعجم الأوسط، ج1، ص355 (ح601).

    50. المعجم الصغير، ج1، ص37 و ج2، ص148؛ المعجم الأوسط، ج1، ص136 (ح157) و ج1، ص200 (ح287) و ج، ص89 (ح1175) و ص135 (ح1255) و ج6، ص193 (ح5402) و ص327 (ح5695) و ج7، ص425 (ح6826) و ص276 (ح6536) و ص425 (ح6826) و ج9، ص150 (ح8321) و ج10، ص95 (ح9199)؛ المعجم الكبير، ج10، ص124 (ح10088) و ص161 (ح10208) و ص164 (ح10215ـ 10225) و ص167 (ح10226ـ 10228) و ص168 (ح10229 و10230، ج18، ص51 (ح91) و ج19، ص32 (ح68) و ج22، ص374 (ح937) و ج23، ص267 (ح566).

    ( 64 )
  • كلمات فرج [كلمات الفرج]

    عن أبى إسحاق عن على(ع)، قال: قال لى النبى(ص): «يا على! ألا أعلّمك دُعاءً إذا أنت دعوتَ به غُفر لك، وإن كنت مغفوراً لك؟». قال: «بلى. قال: لا إله إلاّ اللّه العليّ العظيم، لا إله إلاّ اللّه العليّ الكريم، لا إله إلاّ ربّ العرش العظيم».51

    اين حديث، مشهور است.

    اصحاب پيامبر(ص)

    [أصحاب الرسول(ص)]

    عن أبى الشعثاء عن بريدة الأسلمى، عن النبى(ص)، قال: «إنّ جبرائيل(ع) أتانى، فقال: إن ربك يُحب من أصحابك أربعة ويأمرك أن تحبهم». فقال بعض أصحابه: سمِّهم لنا يا رسول اللّه! فقال: «أما إن عليّاً منهم». حتى إذا كان من الغد، قالوا: يا رسول اللّه! النّفر الذين أخبرك اللّه أنه يُحبُّهم ويأمرك أن تحبّهم؟ فقال: «أما إنّ عليّاً منهم». فلما كان اليوم الثالث، قالوا: يا رسول اللّه! النفر الذين أخبرك اللّه أنه يحبّهم وأمرك أن تحبّهم؟ فقال: «أما إن عليّاً منهم. على وأبوذر الغفارى و المقداد بن الأسود و سلمان الفارسى».52

    ابوذر غِفارى [أبوذر الغفارى]

    عن مالك بن مرثد، عن أبيه عن أبى ذرّ، قال: قال رسول اللّه(ص): ما تُقلّ الغبراءُ ولا تُظلّ الخضراء من ذى لهجة أصدق من أبى ذر، شبيه عيسى بن مريم.53

    جعفر بن ابى طالب [جعفر بن أبى طالب(ع)]

    عن على بن على الهلالى عن أبيه، قال: دخلت على رسول اللّه(ص) فى شكايته التى

    ____________________________________________

    51. المعجم الصغير، ج1، ص127 و 270؛ المعجم الأوسط، ج4، ص252 (ح3445).

    52. المعجم الأوسط، ج8، ص71 (ح7142) و ج8، ص280 (ح7565) و ج9، ص44 (ح8096) و ص55 (ح8116)؛ المعجم الكبير، ج11، ص264 (ح11687).

    53. المعجم الأوسط، ج6، ص69 (ح5144).

    ( 65 )
  • قُبض فيها، فإذا فاطمة عند رأسه، قال: فبكت حتى ارتفع صوتها، فرفع رسول اللّه(ص) طرفه إليها، فقال: «حبيبتى فاطمة! ما الذى يُبكيك؟» قالت: أخشى الضيعة من بعدك. قال: «يا حبيبتى! أما علمتِ أن اللّه اطَّلع على الأرض اطّلاعة فاختار منها أباك، فبعثه برسالته، ثم اطّلع على الأرض اطلاعة فاختار منها بعلك، وأوحى إليَّ أن أنكحك إيّاه يا فاطمة! ونحن أهلُ بيت لكم، أعطانا اللّه سبع خصال لم يُعط أحداً قبلنا ولا يُعطى أحداً بعدنا: أنا خاتم النبيّين وأكرم النبيين على اللّه وأحبّ المخلوقين إلى اللّه، وأنا أبوك، ووصيّى خير الأوصياء وأحبّهم إلى اللّه، وهو بعلُك، وشهيدنا خير الشهداء وأحبّهم إلى الله، وهو حمزة بن عبدالمطلب وهو عمّ أبيك وعمّ بعلك، ومنّا من له جناحان أخضران يطير فى الجنة مع الملائكة حيث يشاء، وهو ابن عمّ أبيك وأخو بعلك، ومنّا سبطا هذه الاُمة، وهما ابناك الحسن والحسين وهما سيدا شباب أهل الجنة، وأبوهما ـ والذى بعثنى بالحق ـ خير منهما. يا فاطمة والذى بعثنى بالحق، إنّ منهما مهدى هذه الأمة».54

    دفن فاطمه بنت اسد و ترحّم پيامبر بر او

    [فاطمة بنت أسد، دفنها النبى وترحّم عليها]

    عن أنس بن مالك قال: لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم، أمّ على(ص)، دخل عليها رسول اللّه(ص) فجلس عند رأسها، فقال: «رحمك اللّه يا اُميّ! كنتِ اُمىّ بعد أُمىّ، تجوعين و تشبعينى، و تعرين و تكسوننى، و تمنعين نفسك طيّب الطعام و تطعمينى، تريدين بذلك وجه اللّه والدّار الآخرة». ثم أمر أن تغسّل… ثم خلع قميصه فألبسها إيّاه و كفنت فوقه… فحفروا قبرها فلما بلغوا اللحد حفره بيده و أخرج ترابه بيده، فلمّا فرغ دخل(ص) فاضطجع فيه، ودعا لها وترحم عليها.55

    ____________________________________________

    54. همان، ج7، ص286 (ح6555) و ص355 (ح6687) و ص471 (ح6928) و ص473 (ح6932) و ص276 (ح6536) و ج8، ص35 (ح7069) و ص330 (ح7671).

    55. همان، ج1، ص152 (ح191) و ج7، ص472 (ح6931).

    ( 66 )
  • فضيلت هاى خديجه دختر خُوَيلد

    [فضائل خديجة بنت خويلد]

    پيامبر، هيچ يك از همسرانش را همچون خديجه ـ سلام اللّه عليه ـ ستايش نكرد. او را اين چنين ستود كه همراه با فاطمه، برترينْ زنان بهشت اند و اين كه چهار نفر سرور بانوان اند كه خديجه از جمله آنهاست و در حديثى ديگر فرمود: او را بر جويى از جويبارهاى بهشت در خانه اى از نى مى بينم كه بيهودگى و رنج در آن جايى ندارد و عايشه گفته است: «هرگاه پيامبر خدا خديجه را ياد مى كرد، از ستايش او و استغفار براى وى خسته نمى گشت» و فضايل و مناقبى ديگر.56

    شفاعت [الشفاعة]

    حدّثنا جابر بن عبداللّه، قال: كان لآل رسول اللّه(ص) خادم تخدمهم يقال لها بَريرة. فلقيها رجلٌ، فقال لها: «يا بريرة! غطيّ شعيفاتك، فإنّ محمداً لن يغنى عنك من اللّه شيئاً». فأخبرت النبى(ص)، فخرج يَجر رداءه محمرة وجْنتاه ـ و كنّا معشر الأنصار نعرف غضبه بجرّ ردائه و حمرة وجنتيه ـ فأخذنا السّلاح، ثم أتيناه، فقلنا: «يا رسول اللّه! مُرنا بما شئت، فوالذى بعثك بالحق، لو أمرتنا بأمّهاتنا وآبائنا وأولادنا لأمضينا قولك فيهم». فصعد المنبر فحمد اللّه وأثنى عليه، وقال: «من أنا؟». فقلنا: «رسول اللّه».قال: «نعم. ولكن مَنْ أنا؟». فقلنا: «أنت محمّد بن عبداللّه بن عبدالمطّلب بن هاشم بن عبد مناف». قال: «أنا سيّد ولد آدم ولا فخر، وأوّل من تنشق عنه الأرض ولا فخر، و أوّل من يُنفض التراب عن رأسه ولا فخر، وأوّل داخل الجنة ولا فخر. ما بال أقوام يزعمون أنّ رحمتى لاتنفع؟ ليس كما زعموا. إنى لأشفع وأُشفَّع، حتى أنَّ من أشفع له لَيشْفع فيُشفَّع، حتى إنّ ابليس ليتطاول فى الشفاعة».57*

    ____________________________________________

    56. المعجم الكبير، ج23، ص7 (ح1ـ3) و ص8 (ح4ـ7) و ص9 (ح8 ـ11) و ص10 (ح11ـ13) و ص11 (ح14ـ16) و ص12 (ح17ـ20) و ص13 (ح21و 22) و ص14 (ح23) و ص15 (ح24ـ26).

    57. المعجم الأوسط، ج6، ص38 (ح5078) و ص383 (ح5813) و ج5، ص275 (ح4543)؛ المعجم الكبير، ج24، ص434 (ح1060).

    * از جناب آقاى عبدالهادى مسعودى، به خاطر ترجمه اين اثر، سپاسگزاريم. علوم حديث


[ بازگشت ]




چند رسانه ای    نرم افزار    انجمن ها    مراکز    دیگر پایگاهها    ارتباط با ما